المراهقة طباعة
الكاتب: Administrator   
السبت, 15 كانون1/ديسمبر 2007 13:40

المراهقـــة هـي مرحلـة انتقاليـة بين الطفولة والشباب( من عمر 12- 19 سنة) تتميز بتغيرات فسيولوجية ونمو في الجسد وفى الوظائف المعرفية المختلفة وتطور لكل النواحي النفسية للطفل
- والتطور النفسي الذي يحدث في هذه المرحلة يتوقف على تفاعلات متبادلة بين المراهق والبيئة من حوله قد تؤدى إلى شاب سوى قادر على تحمل الحياة وأعبائها أو تؤدى إلى مخلوق فاشل لا يستطيع تحمل الحياة
- ولكي نستطيع أن ندرك كيف نتعامل مع أبنائنا لابد أن نعلم ما هي التغيرات التي تحدث في هذه المرحلة وسيفسر لنا هذا الكثير من تصرفات أبنائنا

- التغيرات الفسيولوجية:
 
 - التغيرات النفسية:
المواقف أو يؤدى إلى فقدان الأمل والعزيمة لعمل اى شيء.

يتأثر نمو المراهق بعوامل متعددة منها:
يبدأ المراهق في مواجهة واقعية مع كونه رجل أو امرأة فمن قبل كان اختلاف الجنس له لا يتعدى اختلافات شكلية ولكن عندما يبدأ الولد في اكتشاف انه أقـوى جسمانياً مثلا وأنه من الناحية الاجتماعية تقبل منه أشياء كثيرة أكثر من أخته مثلا يبدأ يشعر بالفرق ويهتم الأولاد في هذه الفترة بالرياضة والدراسة وعامة يسعد الأولاد بأنهم أصبحوا رجالا أو على وشك.

العوامل التي تؤثر على سلوكيات الوالدين:
الشخصية- الأسلوب الذي نشأوا به-الظروف الاقتصادية- التعليم والثقافة- العلاقة الزوجية والمشاكل- التوقعات (ماذا ينتظران من ابنهما).
المشـاكل المثارة:
لو نظرنا إلى اغلب نقاط الجدل والخلاف بين الأبناء والآباء في هذا العمر لن نجد أشياء جوهرية كثيرة ولكن معظمها أشياء سطحية مثـل:


وهناك بالطبع أشيـاء جوهـرية أخرى مثل:
بعـــــض الأسئلــة التي يتبـادلها المـراهـق مــــع نفسـه:
من أكون؟ – هل يحبني الآخرون؟- كيف يكون شكلي؟
هـل أنا جذاب – هل أنا قوى- هل سأنجح في حياتي – هل سأجد والدي متى احتاجه- هل سيتقبل رأيي- هل هما يتحكمان فيّ.؟

لابد أن نعلم إن غرس الأخلاقيات في الأبناء لا يكون فجأة ولكن بالتدريج ومن الصغر (فمن شب على شيء شاب عليه ولهذا فالنصائح الآتية لابد ان نقتضى بها من الصغر:
- الاستماع إليهم دائما وفى كل وقت وان كنا كثيري المشاغل علينا تحديد وقت يومي مناسب لابد وان نلتقي بهم نجلس معهم كل على حدة.
- في كل وقت لابد ان نعبر لهم بطريقة عملية على أننا معهم ونحبهم ونعمل من اجلهم وأي إجراء نتخذه سنقصد به مصلحتهم حتى وان أخطأنا الوسيلة.
- أبحث عن الأشياء الجيدة في سلوكياتهم وامدحها
- كن مرنا ولا تتوقع من ابنك أن يكون نسخة منك أو من تخيلاتك
- اعلم أن المراهقة مرحلة وستمر فحاول أن يستفيد ابنك من قدراته في هذه المرحلة وان يستمتع بوقته دائما وحاول أن تمررها بدون خسائر.
- لا تكن قاسيا أو جامدا وعند الاختلاف في أمور ليست بجوهرية توصل إلى حل وسط فالمثل يقول (لا تكن صلبا فتكسر ولا تكن لينا فتعصر)
- اسمح له بالخطأ في حدود فمنه سيتعلم
- أعطه حرية تحت ناظريك وبرعايتك
- حذار من تسفيه رأيه أو أسلوبه.
- لا تكن ساخرا دائما و لا تكن متحكما دائما.
- احترم رأيه وحريته في الحدود التي تضعونها معا.
- تجنب العقاب الجارح خاصة أمام الآخرين.
- ساعده في اختيار أصدقاءه بالمناقشة الموضوعية وتجنب كلمة( هو كده).
- ضع بالتعاون معه قواعد لكل شيء (مسموح لك بالذهاب لمن نعرفه من أصدقائك ولكن في أوقات مناسبة لك وله ولو استغليت هذا الحق بطريقة غير مناسبة كأن ذهبت إلى شخص قررنا معا انه صديق غير مناسب ستحرم من هذه الحرية لفترة نحددها معا).
- تقبل أحلامه ولا تكن محبطا ولا تفرض أحلامك الشخصية عليه ولا تخجل من أن تعتذر له عند الخطأ
- دائما وضح له أن لكل فرد في الأسرة هناك حدود لحريته بما لا يعرضه أو يعرض احد أفراد الأسرة للإيذاء.
- لا تأخذ الأمور على محمل شخصي وكن موضوعيا في المناقشة و ساعده على طرح التساؤلات.
- تعلم المداخل المناسبة والوقت المناسب الذي تستطيع أن تناقش معه نقط الاختلاف بينكم
- اسمح له بان يكون نفسه وشخصيته .
- شجع المناقشة والحوار في مجال الأسرة لأن بهذه الطريقة ستعلم كيف يفكر أبناؤك .

د . غادة عبدالرازق

 نمو الجسد (الطول – الوزن- ملامح الوجه).  ظهور الأعضاء التناسلية الثانوية.  تغيير فـي الصوت.  تبـدأ الغـدد العرقيـة فـي الإفـرازات (الرائحة – حبوب الشباب).  القـدرة على التفكير المنطقي وفهم الأمثلة والرموز ووضع الحلول.  نمــو الذاكرة  التفكير بطريقة( ماذا يحدث لوأن كذا كان كذا) وهذا أما أدى إلى بث الأمل والتطور الصحي في جميع  بدء الانفصال بتفكيره عن الآخرين ووضع حدود لشخصيته وحياته وكثرة التفكير بشكله وكيف سيستقبله الآخرون و لهذا فهو يتصور بطريقة خاطئة أن الآخرين من ثم يهتمون بكيف يبدو ويركزون على تصرفاته وسلوكياته وشكله.  الرغبة الدائمة في الجدال وخلق صراعات خيالية.  حب إثبات الذات وانه قد أصبح شخصية مستقلة في رأيها وتفكيرها.  الجنس (ذكر أم أنثى )  البيئة والمجتمع من حوله ووضعـه فيه ( أقلية من حيث العرق-الدين----)  أسلوب الوالدان معه في السابق والآن.  وشخصيته التي تبدأ في التكون- النـواحي الاقتصادية  الــدين.  وسائل الأعــلام المختلفة.  بينما البنات يشعرن بالضعف أكثر وبالتغيرات التي تحدث في الشكل وفى أسلوب تعامل الوالدين معهن فتكون فترة المراهقة للبنات مقلقة أكثر بالنسبة للبنت وقد تنتابها حالات عزلة وحزن نتيجة لذلك. 1- طريقة الملابس 2- أسلوب قص الشعر 3- الهوايات 1- اختيار الأصدقـاء 2- اختيار مجال الدراسة 3- الحريات المسموح بها  كيف نساعـد أبناءنا: